الرئيسية / الرئيسية / ما هي قصة .. أول مسجد معلق في مصر .. دهاليز يجيب

ما هي قصة .. أول مسجد معلق في مصر .. دهاليز يجيب

ابن طولون .. ثالث مسجد جامع في المحروسة .. بناه قبطي بتكلفة 120 ألف دينار

كتبت : لبنى هاني – اميره عصام

أحد أكبر المساجد الأثرية في مصر التي تمتاز بالتصميم المعماري الفريد، وأول مسجد معلق بني على أرض المحروسة  منذ أكثر من 1000 عام، ليكون ثالث مسجد تم بناؤه في عاصمة مصر الإسلامية  بعد جامع عمرو بن العاص ، وجامع العسكر الذي بني في مدينة العسكر .. إنه مسجد أحمد ابن طولون .. دهاليز يعرض في سطور قصة المسجد وتاريخه .

المسجد تم بناؤه بأمر من الأمير أحمد ابن طولون، والي الدولة العباسية في مصر، والذي أسس الدولة الطولونية في مصر والشام بعد استقلاله عن الدولة العباسية.

قرر ابن طولون بعد استقلاله عن الدولة العباسية أن يشيّد مسجداً في مدينته الجديدة “القطائع”، وهى الآن حي السيدة زينب الذي يقع في محافظة القاهرة.

تم البدء في تشييد المسجد عام 877 ميلادية، واستغرق بناؤه عامين ، وبني على مساحة 6 أفدنة، أي ما يعادل 25,200 ألف متر مربع، ووصل طوله إلى  138 متراً، وبتكلفة وصلت لـ120 ألف دينار.

قرر أحمد بن طولون أن يستعين في تشييد هذا المسجد بأمهر المهندسين، لذلك وقع اختياره على المهندس سعيد بن كاتب الفرغاني، المهندس القبطي الذي كان معروفاً بمهارته في فن العمارة والبناء، لذلك استعان به ابن طولون في بناء القناطر والآبار التي عملت على توصيل المياه إلى مدينة القطائع.

استقر ابن طولون والمهندس سعيد بن كاتب على أرض فوق ربوة صخرية، كانت تسمى بـ”جبل يشكر” المعروفة الآن بمنطقة “قلعة الكبش”.

المسجد ينفرد بتصميم معماري فريد فهو أول مسجد معلق في مصر، وتمتاز مئذنته بسلالم دائرية الشكل بطراز معماري متميز على ارتفاع 40 متراً.

يتوسط المسجد صحن مربع، أما شبابيك المسجد فتحيط به من جهاته الأربع وعددها 128، وفى وسط الصحن قبة كبيرة ترتكز على 4 عقود، وعدد مداخل المسجد 19 مدخلاً، إلا أن المدخل الرئيسى حاليًّا هو المدخل المجاور لمتحف جاير أندرسون، كما تتمتع مئذنة الجامع بالطراز المعمارى الفريد والتى لا يوجد مثلها فى مآذن القاهرة، ويبلغ ارتفاع المئذنة عن سطح الأرض 40 مترا.

المسجد تم ترميمه أكثر من مرة على مر العصور، بداية من العصر المملوكي، وصولاً لحكم الملك فاروق عام 1918 حيث أمر الملك بترميم المسجد بعد ما تعرض له من إهمال على مر العصور المختلفة، ثم تولت لجنة حفظ الآثار العربية عملية ترميمه، ثم تبنت وزارة الثقافة مهمة ترميم وإصلاح المسجد بالكامل منذ عام 2005.

عن admin

شاهد أيضاً

” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

كتبت : آية أسامة – منة محمد الايموبيليا .. عمارة في منطقة وسط البلد ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *