الرئيسية / الرئيسية / 226 عاما من السياسة والثقافة والفن

226 عاما من السياسة والثقافة والفن

بيت السناري .. استغرق بناؤه 10 سنوات .. والحملة الفرنسية اختارته مقرا للمجمع العلمي

انتقلت إدارته إلى مكتبة الإسكندرية .. ويستضيف الفعاليات الثقافية والفنية والمعارض والندوات والعروض المسرحية

كتب : أحمد خليل – عائشة أبوبكر – أميرة عصام

فى حى السيدة زينب، وإلى جوار مدرسة السنية “بنات” ذات التاريخ الكبير، يقع “بيت السنارى”، فى نهاية زقاق يعرفه أهل المكان بـ”حارة مونج”، وهو واحد من القصور الباقية التى تم بناؤها للصفوة فى هذه المنطقة.

تقول المصادر التاريخية إن سبب تسمية البيت بهذا الاسم يرجع إلى اسم صاحبه إبراهيم كتخدا السناري ، ولقب بالسناري نسبة لمدينة سنار .

ويقول الجبرتي إن أصله يرجع للبرابرة، إنه جاء للوجه البحري إلى مدينة المنصورة وفيها ظهر نبوغه وتعلم القراءة والكتابة وقرأ العديد من الكتب في مجالات مختلفة ، ودخل في خدمة مصطفي بك الكبير فصار من المقربين منه ، فتعلم اللغة التركية ، وأدار شئونه ، ودخل في صراعات السلطة والمؤامرات والفتن حتى أمر مراد بك الكبير بقتله فهرب و دخل في خدمه الأمير حسين بك حتى عفي عنه مراد بك و قربه حتى عينه كتخدا له.

استغرق إبراهيم السناري 10 سنوات في بناء ذلك القصر، حيث تم بناؤه على عدة مراحل ، وانتهى من بنائه  عام 1798 ، وهو نفس الوقت الذي دخلته فيه الحملة الفرنسية مصر ،  فذهب إبراهيم السناري إلى الصعيد مع مراد بك.

 وقام الفرنسيون بمصادرة المنزل ، لكي يسكن به أعضاء لجنة العلوم والفنون التى صاحبت بعثة نابليون العسكرية لعمل دراسة متعمقة عن كل جوانب الحياة في مصر ، كانت أهم نتائجها كتاب “وصف مصر”.

وتقول الروايات إنه خلال سنوات الاحتلال الفرنسي الثلاث ، حاول السناري استعادة البيت دون جدوى  حتى مقتله على يد “حسين باشا القبطان” ،  وبعد خروج الإحتلال الفرنسي من مصر، تم ترميم البيت من قبل وزارة الآثار إلى أن وافقت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية على تسليم المنزل لمكتبة الإسكندرية التى بدأت فى تجهيزه بهدف تحويله إلى منفذ ثقافى مهم بحى السيدة زينب لنشر الوعى الثقافى والفنى والعلمى فى المناطق المحيطة به، وذلك عن طريق إقامة عدد من الفعاليات الثقافية والفنية مثل المعارض والندوات والمنتديات وورش العمل والعروض المسرحية.

كما تعقد به حلقات نقاشية علمية حول مستقبل العلوم والمعرفة على عدة مستويات، ويتكون من جزأين، الأول هو الغربى ويشمل المقاعد وقاعات الاستقبال، أما الجزء الشرقى فيشمل الغرف الثانوية ، وله مدخل كبير وهو مدخل حجري تعلوه مشربية بارزة.

عن admin

شاهد أيضاً

متحف الفن الإسلامي ..

يضم مجموعة متنوعة من الفنون الإسلامية من غالبية دول العالم من بين مقتنياته أدوات الفلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *