الرئيسية / الرئيسية / في ذكرى مرور 118 عاما على إنشائه

في ذكرى مرور 118 عاما على إنشائه

دهاليز تصحبك في جولة بالمتحف المصري بالتحرير بالصوت والصورة  

كتبت : أسماء نبيل

يعتبر المتحف المصري بالتحرير من أعرق و أكبر متاحف مصر  لأنه يحتوي علي أشهر تماثيل الملوك الذين حكموا البلاد ، وقد تم وضع تصميمه في عام 1896، بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو، على النسق الكلاسيكي المحدث والذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية .

أهمية المتحف المصري ترتبط بتاريخ إنشائه، وهو يعد أوائل المتاحف في العالم التي شيدت في نهاية القرن الـ19، ومنذ افتتاحه

في موقعه الحالي في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني خلال عام ١٩٠٢ امتلأت أرجاء المتحف الواقع على مساحة 28 ألف م2 بقطع أثرية نادرة تقدر بنحو من 160 ألفا – 200 ألف قطعة أثرية توثق لعصور مختلفة من الحضارة الفرعونية القديمة.

وقد تنافس على تشييد مبنى المتحف 73  مشروع تصميم‏,‏ وفي النهاية تم اختيار تصميم المهندس المعماري الفرنسي مارسيل دورنون‏ الذي صمم عملا إبداعيا خلال هذه الفترة وعلاوة علي أنه كان المتحف الأول في العالم الذي صمم وشيد ليكون متحفا وليس مبني تم تحويله إلي متحف, فضلاً عن تم تطبيق أحدث أساليب التشييد والبناء في ذلك العصر‏.‏

وتأثرت الأنماط والعناصر المعمارية في مبنى المتحف بالفن والعمارة الكلاسيكية اليونانية، وطوال العقود الماضية ضم المتحف البالغ مقتنيات من عصور ما قبل التاريخ التي تشمل أشكال الفخار وأدوات الزينة والتوثيق المستخدمة قبل ظهور الكتابة، إضافة لمقتنيات الأسرتين الـ1 والـ2 من الأواني وتمثال خع سخموي.

واحتفظت حجرات المتحف المصري المتعددة بآثار الدولة القديمة التابعة لملوك الفترة زوسر وخفرع وخوفو ومنقرع وسنب، ومقتنيات الدولة الوسطى لملوك الأسرة الـ12 إمنمحات الثالث وسنوسرت الأول ومنتوحب الثاني، إضافة للعجلات الحربية والبرديات ومقتنيات توت عنخ آمون وتماثيل رمسيس الثاني وتحتمس الثالث وحتشبسوت ملوك الدولة الحديثة التي وضعت في قلب المتحف لاستقبال زائريه من مختلف دول العالم.

يتكون المتحف من طابقين رئيسيين، يحتوي الطابق الأول على الآثار الثقيلة من توابيت ولوحات وتماثيل معروضة طبقاً للتسلسل التاريخي، أما الدور العلوي فيحتوي على مجموعات أثرية متنوعة، من أهمها مجموعة الملك توت عنخ آمون، وكنوز تانيس، بالإضافة إلى قاعتين للمومياوات الملكية. ومن أهم القطع الأثرية المعروضة بالمتحف صلاية الملك نعرمر، وتمثال الملك خوفو، و قناع الملك توت عنخ آمون بالإضافة إلى عدد كبير من الكنوز الملكية.

ويحتوي المتحف علي قاعات داخلية فسيحة وجدران عالية ، ويدخل الضوء الطبيعي خلال ألواح الزجاج على السقف ومن الشبابيك الموجودة بالدور الأرضي، أما الردهه الوسطى بالمتحف فهي أعلى جزء من الداخل حيث عرضت فيها الآثار مثلما كانت موجودة في المعابد القديمة، وقد روعي في المبنى أن يضم أى توسعات مستقبلية، كما يتناسب مع متطلبات سهولة حركة الزائرين من قاعة لأخرى.

عن admin

شاهد أيضاً

” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

كتبت : آية أسامة – منة محمد الايموبيليا .. عمارة في منطقة وسط البلد ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *