الرئيسية / الرئيسية / دار الأوبرا المصرية.. الملاذ الفني الآمن لجميع الفئات والأعمار

دار الأوبرا المصرية.. الملاذ الفني الآمن لجميع الفئات والأعمار

كتبت : لبنى هانى

تحظى دار الأوبرا المصرية بشهرة واسعة على الصعيدين المحلي والعربي، إذ يسعى الكثيرون لحضور عروضها الموسيقية والمسرحية بشكل متواصل، ولكن ثمة معلومات تغيب عن أذهان الكثيرين من عشاق قلعة الفن المصرية، من بينها على سبيل المثال سبب نقل دار الأوبرا من المكان القديم إلى موقعها الحالي، وما هو الفارق بين الأوبرا الجديدة والقديمة وما وضع الأوبرا القديمة في الوقت الحالي.

إجابة تلك الأسئلة تبرز في استعراضنا لتاريخ دار الأوبرا المصرية، التي احتُرق مبناها القديم بالكامل في الثامن والعشرين من أكتوبر عام 1971.

وظلت القاهرة بدون دار للأوبرا لفترة تجاوزت العقدين من الزمان، إلى أن تم افتتاح المقر الحالي لدار الأوبرا المصرية في شارع التحرير عام 1998.

ويقول مسؤول قسم الصحافة والإعلام بدار الأوبر المصرية، علاء نصير، إن الموقع الحالي للأوبرا قد تم تشييده بمنحة يابانية، وإن السبب وراء اختيار المكان الحالي، يرجع إلى الرغبة في أن تكون أوبرا القاهرة مجاورة لمراكز ثقافية، لا مراكز تجارية كما كانت في السابق.

وأشار نصير إلى أن الموقع الحالي كان في السابق أرضا للمعارض، لكن اتساع مساحتها وموقعها المتميز ساهما في تحويلها لموقع للأوبرا الخديوية.

وتابع نصير حديثه قائلا “الأوبرا مجهزة بأحدث الأجهزة الصوتية (مكبرات الصوت) والضوئية داخل المسرح الكبير والصغير والمكشوف والتى لم تكن موجودة داخل دار الأوبرا القديمة حيث كانت الإمكانيات محدودة” .

وبالنسبة إلى الاختلاف بين ما تقدمه الأوبرا حاليا  وبين ما كانت تقدمه في السابق يضيف نصير أنهم يقدمون نفس الشيء، و لكن الفارق أن قديما كان يقدم داخل الأوبرا الموسيقى الكلاسيكية وعروض الباليه؛ أما الآن فيتم تقديم موسيقى عربية وعروض الفرق الحديثة كفرقة (فرسان الشرق الحديث) وفرقة (أوركسترا أوبرا القاهرة ) و مركز تنمية المواهب بالإضافة إلى عروض الفن التشكيلي.

 وانضم إلى الأوبرا الجديدة مسرح الجمهورية ويستخدم كبديل للأوبرا الخديوية بعد احتراقها ومعهد الموسيقى العربية، وأوبرا الإسكندرية، ومسرح سعيد درويش ومسرح أوبرا دمنهور وهذه المسارح تابعة للأوبرا الخديوية القديمة.

كما تقدم الأوبرا للأطفال عروضا مثل الباليه، ويوجد بها عازفون أجانب يقدمون عروضا فنية متميزة.

وتحولت دار الأوبرا القديمة الموجودة بالعتبة إلى جراج للسيارات ويتواجد إلى جوارها متاجر عديدة.

عن admin

شاهد أيضاً

” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

كتبت : آية أسامة – منة محمد الايموبيليا .. عمارة في منطقة وسط البلد ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *