الرئيسية / الرئيسية / الحديقة العائلية.. الصمت في حرم الجمال جمال

الحديقة العائلية.. الصمت في حرم الجمال جمال

كتبت : ريم ساهر

بعيد عن صخب القاهرة وزحامها توفر لك الحديقة العائلية فرصة خاصة للاستمتاع بالجمال والهدوء والمسطحات الخضراء الطبيعية.

وتعد الحديقة واحدة من أفضل الأماكن للخروج مع العائلة والأصدقاء إذ توفر مختلف الخدمات للزوار؛ وفضلا عن مستوى الخدمة الطيب، يُثني روادها كذلك على المعاملة الحسنة من جانب العاملين في الحديقة، واستجابتهم لاستفسارات الزوار وإمدادهم بالمعلومات المطلوبة عن كل صغيرة وكبيرة.

 وتعطي الحديقة فرصة لمحبي حفلاء الشواء، للاستمتاع بهوايتهم في إعداد الطعام الطازج وسط الهواء الطلق، كما باتت بمثابة الملاذ المختلف لرحلات المدارس والجامعات التي ترغب في توفير جو غير تقليدي لتلاميذها وطلابها.

من بين زوار الحديقة كذلك تجد العرائس وحديثي الزواج، الراغبين في الحصول على جلسة تصوير تخلد ذكرى زواجهم أو ربما خطوبتهم .

وتمتد الحديقة على مساحة 80 فدان، وقد حصدت شهرة كبيرة مؤخرا، بعد تردد العديد من الفنانين والمشاهير عليها للاستمتاع بجوها الهاديء وبمناظرها الطبيعية الخلابة.

ويأتي الطعام الجيد بين السمات البارزة التي تمتاز بهد حديقة العائلة، إذ يوجد بها مجمع مطاعم، تُقدم فيه جميع الوجبات والأكلات المصرية والعربية، وبأسعار بسيطة تتناسب مع إمكانات الجميع.

وتتيح لك التذكرة الأساسية للحديقة الاستمتاع ببعض الخدمات مجانا مثل دخول الحديقة والاستمتاع بحديقة الحيوان ومناطق الألعاب المجانية، إضافة إلى حفلات الأطفال والحفلات الشعبية التي تقام يوم الجمعة، ولكن سيكون عليك الحصول على تذكرة جديدة للاستمتاع بالخدمات الأخرى التي تقدمها الحديثة.

ويوجد بالحديقة أيضا مجموعة من الأنشطة للأطفال والكبار كذلك؛ ومن بين الأنشطة المتوفرة للصغار، سينما الأطفال والأماكن التي تقدم ألعاب وعروضات ومعلومات تعمل على زيادة الزكاء وتقوية الحواس الخمس وزيادة القدرة على الملاحظة إذ يُشرح فيها كل ما يتعلق بالحواس الخمس من السمع والشم والتذوق واللمس و النظر عبر خبراء في تلك المجالات.

ويتواجد في الحديقة أيضا المركز الاستكشافي الذي يتيح لك جولة علمية لمدة نصف ساعة تستمع فيها إلى شرح واف عن العلوم المختلفة

الحديقة تحتوي أيضا على مجموعة من الحرف الترفيهية كالرسم على الزجاج وأعمال الجرافيك والرسم على القماش وتقطيع الجلود، وصناعة الخزف التي تتيح الحديقة لك تعلمها خلال يوم واحد فقط ويتم ذلك بمعاونة مجموعة من الخبراء والمختصين حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

ويعطي الخبراء للزوار معلومات عن نوع الطين المستخدم ومصدره والفارق بين الأنواع المختلفة كالطين الأحمر والأبيض، ويشرح الخبراء كذلك عملية تصنيع الخزف والفخار عبر الأفران التي يوضعا بها الطين، وكيف تتم عملية التلوين فضلا عن بيان الطرق المختلفة لصناعة الخزف والنحت عليه، وصولا إلى الشكل النهائي الذي يتم التوصل إليه بعد بقاء المشغولات الخزفية لمدة 12 ساعة في الفرن قب وضعها في فرن آخر لمدة ست ساعات.

في هذا المتحف تجد صورا و معروضات عبر العصور بداية من العصر الفرعوني ونهاية بعصرنا الحالي وكما يتضمن المتحف معلومات عن الحروب التي حدثت عبر العصور والتطور في الأسلحة وخرائط مصر قبل عصر الامبراطورية المصرية في عهد محمد علي باشا الكبير والامبراطورية المصرية في عهد تحتمس الثالث.

ويسير معك أحد المسؤولين و يشرح لك كل شيء ويزودك بالمعلومات اللازمة، خلال جولة خاصة يتم فيها غلق الأبواب لزيادة الشعور بمعايشة العصور وتطورها على أن تشاهد في النهاية فيلمين الأول عن الشهيد/ عبد المنعم رياض والذي كان يُلقب بـ(الجنرال الذهبي) والفيلم الثاني عن حرب السادس من أكتوبر.

وبعد خروجك من المتحف للاتجاه إلى البوابة ستجد قطارا صغيرا يسير بك عبر الحديقة ويذهب بك إلى حديقه الحيوان والنهر السحري والملاهي الصغيرة والكبيرة.

وعلي الرغم من جمال و نقاء هذه الحديقة إلا أن البعض يراها غالية الثمن ، إذ أن تكلفة تذكرة الدخول 50 جنيها كما أن سعر الألعاب يتراوح بين 25 و50 جنيها؛ أما الحرف فتبدأ من 20 جنيها مع اختلاف كل حرفة، لكنها تبقا ملاذا جيدا لمحبي الهدوء والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة.

عن admin

شاهد أيضاً

” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

كتبت : آية أسامة – منة محمد الايموبيليا .. عمارة في منطقة وسط البلد ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *