الرئيسية / الرئيسية / ” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

” الايموبيليا ” .. العمارة التي سكنها مشاهير السياسة والأدب والفن .. هل تحولت إلى مكان يسكنه الأشباح ؟ .. دهاليز يجيب

كتبت : آية أسامة – منة محمد

الايموبيليا .. عمارة في منطقة وسط البلد ، تشتهر بفخامتها ، وبغموضها وتاريخها ظهرت بعض الأقاويل عن أنها تحولت إلى عمارة تسكنها الأشباح .

العمارة ا تتكون من برجين على شكل حرف U ، ولكل برج ثلاثة مداخل أحدها بحري ويتكون من 11 طابقا ، والآخر قبلي ويرتفع لـ 13 طابقا ، ويضم البرجان 370 شقة  ، ويوجد بها 27 مصعدا مقسمة إلى ثلاثة فئات، ” بريمو ” للسكان، و” سوكوندو ”  للخدم وآخر للأثاث ، وبها جراج تحت الأرض يسع لنحو 100 سيارة بالإضافة إلى نظام تدفئة خاص حيث كان يتم وضع نفايات الشقق في مواسير ضخمة تصل إلى بدروم العمارة حيث تحرق.

سكن بها العديد من المشاهير ، وتم تصوير عدد من الأفلام القديمة بها ، فعاش فيها محمد فوزي، وكمال الطويل، وأسمهان، وتوفيق الحكيم، وعزيز صادق، ونجيب الريحاني، وليلى مراد وغيرهم .

تكاثرت الأحاديث حول الايموبيليا فى الفترة الأخيرة ، حيث أوضح المجاورون للعمارة ، وسكانها أن كل ما يثار بشأن وجود أشباح بالعمارة ، وأن هناك من يرى أرواحا بداخلها ، وأن المصاعد تقف في الدور الخامس بسبب جريمة قتل حدثت في هذا الدور هي عبارة عن تخاريف .

ويقول أحمد حارس العمارة  ” ما يقال عن وجود أرواح بها  ما هو إلا شائعات .. وقعت جريمة قتل فى الدور الخامس في الشقة رقم ٥٨ ، ومن هنا بدأت تثار الأقاويل عن وجود أرواح تسكن هذا الدور ، وأن المصعد يقف عندها”

ويؤكد عوض حارس آخر  ” العمارة مليئة بالشركات والعيادات ، كما يعيش فيها ورثة سكانها القدماء والمؤجرون ، ويأتى العديد من الزوار يوميا ولم يشعرا بأن هناك شيئا مختلفا ” .

من جانبه ، يقول الأستاذ إسلام ، ويعمل بإحدى شركات الاستثمار ” لا يوجد شيء فى العمارة ولا أشعر بأي حاجة غريبة ، والمصعد به أصوات لأنه قديم ، وهذا لا يعنى أنه يوجد شيء في  العمارة ، ويقول الدليل على ذلك أنها مليئة بالشركات والسكان ” .

وتوضح مؤجرة فى الدور العاشر أنها مستأجرة للشقة منذ أكثر من ٥ أعوام ، وأن الشركة وضعت بنود بأنه لن يسكن فى العمارة إلا من هم ورثة للشقة، أو دفع مبلغ مادي لهم مقابل تملك الشركة للشقة ويتم تأجرها لمن يريد .

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة شركة الشمس للبناء والتعمير والمالكة الحالية لعمارة الإيموبيليا بعد ثورة 1952 ” عندما جرت عملية  التأميم  فى الستينيات وشملت العديد من الأصول الخاصة ، كان من نصيب شركة الشمس عمارة الإيموبيليا وعدد من العمارات التاريخية فى وسط البد لإدارتها من جانب الدولة ، حيث تقوم الشركة بإدارة إيرادات العمارة وتحصيلا لإيجارات ورفع الدعاوى القضائية على البعض لاسترداد الشقق التي توفى أصحابها وبالتالى تعود ملكيتها مرة أخرى لشركة الشمس مالكة العمارة حالياً ، وقد نفى كل ما يقال عن الأشباح فى العمارة وقال إنها تخاريف ولا يوجد لها أي أساس من الصحة .

وقد قمنا بتجربة شخصية داخل العمارة ، حيث صعدنا في المصعد لأرى هل يحدث ما يقال عن وقوفه فى الدور الخامس ، وأن به أرواح ليلا ، كل ما حدث هو بطئ فى صعود المصعد و اهتزازه عند الدور الخامس بسبب ملامسة جسم المصعد فى باب هذا الدور ، وتأكد لنا أن كل هذه الأقوال عن الأشباح تخاريف من وحي الخوف عند الصعود في مصعد قديم .

عن admin

شاهد أيضاً

متحف الفن الإسلامي ..

يضم مجموعة متنوعة من الفنون الإسلامية من غالبية دول العالم من بين مقتنياته أدوات الفلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *